دروس متعلقة:

لا توجد مقالات




المالية العمومية (الحكومية) - إفتح نقاشا!


المالية finance

 

يشمل مجال المالية العمومية مجمل الموارد و المداخيل المادية العمومية و ما يقابل من مصاريف الفاعل العمومي. الفاعل العمومي قد يكون حكومة او مصلحة وزارية للحكومة، و قد يكون كذلك شركة او مؤسسة عمومية، كما قد يكون جماعة محلية/ترابية.

+ الميزانية العامة للحكومة : تتشكل من مجموع ميزانيات الوزارات المشكلة للحكومة، يتم ترتيبها سنويا في إطار "قانون السنة المالية" من طرف "وزارة المالية"، و تتضمن جردا للمداخيل و المصاريف المتوقعة في السنة الموالية، كما يتم توقع "عجزها"/"فائضها". و عادة ما يتم ترتيب "قانون السنة المالية" الموالية حسب فرضيات للمؤشرات الأكثر تأثيرا ( سعر المحروقات في الاسواق الدولية، نسبة النمو المتوقعة، ..). 
موارد الموازنة الحكومية تختلف من بلد الى آخر، تتشكل أساسا من موارد بيع المحروقات في بعض الدول النفطية، فيما تغلب عليها الموادر الضريبية في البلدان غير النفطية عموما. و تشمل المداخيل الضريبية، إيرادات الضرائب المباشرة: الضريبة على الدخل للأفراد و الضريبة على الشركات، و رسوم التسجيل العقاري و تحويل ملكية العربات و الضرائب المحلية و غيرها، و أخرى غير مباشرة أهمها الضريبة على القيمة المضافة، تنضاف الى هذه الضرائب إيرادات الجمارك و رسوم مختلفة. عدا الضرائب، تتوفر الدول على حقائب إستثمارية تدر عليها مداخيل سنوية و تدخل في هذه الخانة أغلب مداخيل الدول النفطية. و عموما يتعلق الأمر هنا بأرباح الشركات و الاصول المملوكة للدولة.
أما الإنفاق الحكومي فيتجزء لإنفاق في مختلف القطاعات عبر الوزارات و المصالح المخصصة. يمكن أيضا النظر من زاوية أخرى حيث ينقسم الإنفاق العمومي لميزانية تسيير تتضمن كتلة أجور الموظفين، و ميزانية استثمار.

+ المديونية العمومية: عندما نتحدث عن المديونية العمومية، فإننا نتحدث عن مجموع مديونيات : الخزنية (التي تمثل الميزانية الحكومية)، الشركات و المؤسسات العمومية، الجماعات الترابية. يختلف الامر من بلد لآخر، لكن ديون الخزينة تكون عبر إصدار سندات محلية أو في السوق المالية الدولية. و تلجئ الشركات و المؤسسات العمومية لقروض ( قد تضمنها الخزينة أو لا)، فيما توفر أغلب الدول بنوكا خاصة بجماعاتها الترابية. 
و عادة ما يتم تقييم حجم الدين بقياسه على الناتج الداخلي الخام السنوي، بحيث كلما شكل الدين نسبة مرتفعة ( اكثر من 80% من الناتج الداخلي)، كلما كانت المديونية ثقيلة.

 

0

التعليقات

لا يوجد أي تعليق.

عذراً :
الكتابة في هذا الحيز مخولة فقط للأعضاء المسجلين
من هنا للتسجيل
كونوا سباقين للتسجيل :
بتسجيلكم اليوم ستكونون من أوائل الأعضاء في البوابة، ما سيجعل لكم مكانة مميزة في الموقع.
الأعضاء لهم إمتيازات :
يتمتع الأعضاء بحق التعليق على المقالات. تعاليق و أسئلة و ردود الأعضاء لا تستلزم موافقة مسبقة من الإدارة ( عكس مساهمات الضيوف)